fbpx
Menu

السرطان وحفظ الخصوبة

السرطان وحفظ الخصوبة

إن تشخيص الإصابة بمرض السرطان لا يوجه الفكر أولاً إلى إمكانية المحافظة على الخصوبة عندما تكون الحياة نفسها في خطر.
لكن إذا كنتِ إمرأة في عمر يمكنك من الإنجاب أو إذا كنت رجلاً ولديك رهبة من عدم قدرتك على الإنجاب مستقبلاً.فمن الضروري أن تعلموا أن العلاج الذي قد يحارب مرض السرطان قادراً أيضاً على التأثير على قدرتكم في الإنجاب مستقبلاً.
من حسن الحظ أن هنالك الآن خيارات كثيرة للمحافظة على الخصوبة

هل من الممكن أن يكون هناك أية آثار جانبية للعلاج من مرض السرطان على جهازي التناسلي في المدى القريب أو البعيد؟

أن طرق علاج السرطان المختلفة قد تؤثر على الجسم بطرق مختلفة أيضا. العلاج الكيماوي, الإشعاع والجراحة يمكنهم جميعا التأثير على قدرة الإنجاب. عموما, كلما كانت جرعة العلاج أعلى وطالت الفترة, كلما كانت إحتمالية تضرر قدرة الإنجاب أكبر.
يمكنك استشارة طبيبك حول توضيح الأخطار المتعلقة بخصوبتك والمرتبطة بنظام علاجك.

ماهي طرق المحافظة على الخصوبة قبل العلاج؟

الرجال:

تجميد الحيوانات المنوية :يمكن تجميد الحيوانات المنوية وتخزينها للاستعمال مستقبلا.نحن ننصح بشدة بتجميد الحيوانات المنوية قبل الشروع بأول جلسة علاجية وذلك لأن جودة العينة والحامض النووي تتغير وقد تتضرر حتى بعد جلسة واحدة. عندما يتم تجميد الحيوانات المنوية,لا توجد حدود زمنية لفترة تخزينها.

تجميد نسيج الخصيتين:
انها فرصة جيدة للرجال الذين يصعب تجميع الحيوانات المنوية في حالتهم وذلك لفقدانهم قابلية القذف. عندما تكون الحيوانات المنوية موجودة في الخصيتين ولكنها معدومة في السائل المنوي, فإن هذه الحالة ترشح للتدخل الجراحي لإستخلاص النسيج الحامل للحيوانات المنوية من الخصيتين ومن ثم تجميده للاستخدام مستقبلا.

النساء:

تجميد البيوض: تعتبر هذه فرصة جيدة للنساء الغير متزوجات حاليا.في مستشفى نيو هوب للأمراض النسائية والإخصاب, يتوفر لدينا برنامج لتجميد وحفظ البيوض حيث يتم المحافظة على خصائص البويضة المخزنة لتكون معادلة لبيوض جديدة تماما. علما أن الأجراء يتطلب تحفيز هرموني لتحفيز وحصاد البيوض وهذا يتطلب من 2-6 اسابيع

تجميد الأنسجة المستخرجة من المبيض
إن تجميد الأنسجة المستخرجة من المبيض قد يعد فرصة جيدة لمن لديها الوقت الكافي قبل البدء بالعلاج الكيماوي أو بالأشعة. وذلك يُعد الحل الأمثل لمن لا تستطيع أن تأخذ العلاج الهرموني للحصول على البويضات ومن ثم الأجنة. هذه الطريقة تطلب التدخل الجراحي للحصول على أنسجة المبيض ومن ثم تجميده

ماهي طرق المحافظة على الخصوبة ما بعد العلاج؟

الرجال:

الحل الأمثل هو حفظ السائل المنوي قبل بدء العلاج. أما إذا لم يكن بإستطاعتك فعلُ ذلك وإذا كنت مازلت قادرًا على إنتاج الحيوانات المنوية بعد العلاج فيجب عليك التحدث إلى طبيبك ليحدد لك المدة التي يجب ان تنتظرها بعد العلاج الكيماوي أو الأشعة قبل تخزين عينة المني

النساء:

إن تجميد البويضات أو الأجنة أو انسجة المبيض كلها تعتبر حلول قبل البدء بالعلاج. كما أنه من الممكن اللجوء إلى هذه الحلول حتى بعد علاج السرطان.
إذا كان مازال لديك خصوبة ولكنك تخشين من معاناتك من سن اليأس المبكر قبل أن تكوني جاهزة لتأسيس أسرة,
فبإمكانك المحافظة على خصوبتك بعد العلاج

كيف سأعرف بعد العلاج إذا كنت عقيمًا أو إذا مازلت خصبا؟

الرجال:

إن تحليل السائل المنوي البسيط والذي تستطيع أن تقوم به بعد الإنتهاء من العلاج سيحدد ذلك

النساء:

تجميد البويضات: هو خيار جيد للنساء غير المتزوجات واللواتي يريدون أن يحافظوا على بويضاتهن
في مستشفى نيو هوب نتبع طريقة ممتازة في التجميد، حيث تحافظ على حياة هذه البويضات من التلف. يتطلب ذلك أولاً إعطائك أدوية هرمونية لتحفيز الإباضة قبل سحب البويضات وذلك لمدة تتراوح بين الأسبوعين إلى الستة أسابيع

ماهي إحتمالات (حصولى على الأمومة/الأبوة) بعد علاج السرطان؟

الرجال:

إن الحمل بصورة طبيعية قد يحدث إذا كان تحليل السائل المنوي عندك في الحدود الطبيعية. إذا كنت قد قمت بتخزين عينات من السائل المنوي من الممكن أن تستعمل هذه العينات في التلقيح الخارجي (IVF) لبويضات زوجتك للحصول على الأجنة التي تنقل للزوجه لإحداث الحمل.

النساء:

الحمل بصورة طبيعية قد يحدث إذا احتفظت بخصوبتك بعد العلاج. أما إذا كانت خضعت لتجميد بويضاتك/ أجنتك أو أنسجة المبيض فسيكون باستطاعتك استعمال هذه المادة الوراثية للحصول على الحمل بمساعدة التلقيح الخارجي (IVF).
الكثير من مرضى السرطان السابقين, يمكنهم التمتع بأطفال بعد العلاج.

هل الحمل بعد النجاة من مرض السرطان يعرض حياتي لأي خطر؟

إن الأبحاث التى أجريت حديثًا تؤكد أن الحمل بعد النجاة من مرض السرطان لا يعرض حياة المريضة لأي خطر ولا يشجع على رُجوع المرض مرة اخرى حتى ولو كان مرض سرطان الثدي. ولكن الأشعة التى قد يتعرض لها الرحم نفسه قد تزيد من فرص الإجهاض أو الولادة المبكرة.

إذا كنت ما أزال أقدر على إنتاج الحيوانات المنوية بعد علاج السرطان هل يكون هناك أي خطر على الحمل الذي قد يحدث بصورة طبيعية ؟

الحيوانات المنوية التى تتعرض للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي قد يحدث فيها تشوه أو خلل في المادة الوراثية لكن يبدو ان الخلل هذا يندمل ويُصلَح في فترة تتراوح بين السنه والسنتين بعد العلاج.

هل هناك أية خطورة لحدوث تشوهات في المواليد الذين يولدون لمن ينجو من السرطان؟

إن تشوهات الولادة لدى عامة الناس عادة ما تكون ما بين 2 % – 3 % أما نسبة التشوهات لدى الأطفال الذين يولدون بعد العلاج من السرطان فهي تبدو مماثلة ولا تتجاوز 6 % وربما كانت أقل من ذلك.
أما إحتمالات إصابة أطفال الذين نجو من السرطان بالمرض نفسه فهي ضعيفة جدًا. (إلا في العائلات التي لديها عامل وراثي واضح لمرض سرطان معين مثلاً كمرض (الريتنوبلاستوما) (مرض سرطان شبكية العين)

إلتقي بأطبائنا

فريقنا
د. محمد اسامة طه

د. محمد اسامة طه

إستشاري/ أمراض نسائية وتوليد / أطفال الأنابيب
د.محمد مازن داية

د.محمد مازن داية

أخصائي/ إخصاب خارجي وتلقيح مجهري

لمزيد من المعلومات أو لتبدأ رحلتك اليوم

تواصل معنا إلكترونيا أو هاتفيا
Call Now ButtonCall Now