fbpx
Menu

السن الأمومة المتأخر

ما هو السن المتأخر للأمومة؟

يشير السن المتأخر للأمومة إلى الحمل بين النساء الأكبر سناً والذى بالمقارنة مع النساء الأصغر سناً، يواجه زيادة مخاطر حدوث إجهاض، ولادة مبكرة، ارتفاع ضغط الدم وسكري الحمل.
كما ان يؤثر عمر الأم على عدد البويضات التي يطلقها المبيض وتخصب لتكوين طفل سليم.
مع تقدم العمر يقل عدد البويضات الصحية بشكل ملحوظ. بالإضافة انه مع تقدم السن يزداد احتمالية حدوث تشوهات صبغية، تؤدى الى ولاده طفل مصاب بمتلازمة داون

من التى تخضع لعلاج فى حالة السن المتأخر للأمومة ؟

تنصح النساء اللاتي يخططن للحمل في سن 35 أوأكبر باستشاره طبيب أمراض النساء والولادة والنظر في الخيارات المتاحة للحمل في سن الأم المتأخر.

ما الفائدة من علاج السن المتأخر للأمومة:

مع اختيار العديد من النساء الحياة المهنية اولا قبل إنجاب الأطفال،فإن الحمل يكون مرغوب فى عمر متأخر
عن طريق الطرق الطبيعية للحمل،فإن الحمل فهذا العمر يؤدى الى زياده خطر الإجهاض، ومع ذلك فإن التقدم فى الطرق المسلعدة على الأنجاب مثل أطفال الأنابيب (IVF) قد حسن بشكل ملحوظ الحمل السليم حتى بين النساء الحوامل فى عمر متأخر

خطوات العلاج للنساء للحمل فى سن الأمومة المتأخر:

  1. اعتمادا على عوامل الخطورة، سيطلب الطبيب عمل عدة اختبارات تشخيصية للتحقق من العلامات الحيوية التي تحدد خصوبة الانثى وصحة الجهاز التناسلي.
  2. بناء على نتائج الاختبارات ، سيقوم الطبيب بوصف وسيلة الحمل المناسبة، بعد الموافقة ستبدأ السيدة وزوجها اتباع الوسيلة المختارة
  3. وبالرغم من الطرق المساعدة على الأنجاب، سيكون هناك مخاطر أكبر قبل وأثناء الحمل للنساء في سن الأمومة المتأخرة.

إلتقي بأطبائنا

فريقنا
د. محمد عيد

د. محمد عيد

إستشاري/ أمراض نسائية وتوليد / أطفال الأنابيب
د. محمد اسامة طه

د. محمد اسامة طه

إستشاري/ أمراض نسائية وتوليد / أطفال الأنابيب
د.محمد مازن داية

د.محمد مازن داية

أخصائي/ إخصاب خارجي وتلقيح مجهري

لمزيد من المعلومات أو لتبدأ رحلتك اليوم

تواصل معنا إلكترونيا أو هاتفيا
Call Now ButtonCall Now